ما هي التغذية السليمة للحامل وأهميتها ؟   

بالرغم من الآم الحمل وتعبة إلا أننا لا نستطيع الإنكار بأنه من الهبات التي اجتُبت بها  كل صنف حواء، فهو من الأشياء المميزة التي تتمناها كل امرأة على سطح الأرض، فجمال شعور الأمومة لا يضاهيه شعور أبداً, شعور أن لديكي ما هو قطعة منكِ ليس بالشيء الذي يمكن شرحه ولو في ملايين الكلمات، فهو شعور خاص بكل أم وكل أمراه تعايشت معه, ولأنها هبة من الله عز وجل يجب على كل حامل أو من في طريقها للحمل أن تحافظ علية بكل ما أوتيت من قوه, ومعرفة ماذا يجب أن تفعل في أشهر الحمل وقبلها؟ وماذا يجب أن تأكل وماهية التعليمات الثابتة طوال التسعة أشهر التي سوف تسير عليها حتى تحافظ على صحتها وصحة طفلها في الصِغر والكِبر؟ وأن تحظي بولادة سهله إلي حد ما, ولذلك سيدتي يجب أن تقرأ هذا المقال بكل تركيز؛ فسوف نذكر لكي ما هي أهم الأطعمة التي يجب تناولها والتغذية السليمة للحامل, وكيفية مرور هذه الأشهر بكل راحة وبدون حدوث مضاعفات لك ولطفلك أثنائها وبعدها, ولنبدأ بذكر أهمية التغذية السليمة للحامل.

أهمية التغذية السليمة للحامل:

لأن فترة الحمل من الفترات المثيرة في حياة المرأة بسبب تغير جميع أنظمة جسدها وبسبب الإرهاق الدائم التي تشعر به إذا لم تسير على نظام غذائي واضح وثابت غير ما كانت تأكله قبل الحمل، فيجب وضع نظام غذائي سليم للحامل؛ حتى تحافظ على جسدها من الوهن وعلى طفلها من حدوث أي أمراض بسبب نظام غذائي خاطئ، وتناولها لشيء ضار وهي لا تعلم بمدى ضررها، وهذه هي أهمية التغذية السليمة للحامل, ولذلك يجب تقسيم النظام على مدى الأشهر لأنه كلما أقترب موعد الولادة كلما كان النظام الغذائي مُحدد أكثر.

التغذية الصحية في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل:

تعد هذه الشهور هي أصعب شهور الحمل وذلك بسبب التغير الكامل في مجرى حياة كل سيدة وفي هذه الشهور يكون الحمل غير مستقر بالمرة، ولذلك النظام الغذائي الصحي هو أهم ما يجب عليكِ فعلة فيها بالتالي يجب أن تشمل وجباتك على: الفواكه, الخضروات, البروتينات, النشويات, ومنتجات الألبان، ويصاحب هذه الشهور القيء الصباحي وفقدان الشهية وإليكِ ما يجب عليكِ فعله:

1.     تقسيم وجباتك اليومية إلي ثلاث أو أربع وجبات خفيفة.

2.     تناولي أكلات سهلة الهضم؛ حتى لا تشعرين بالإعياء مثل: خبز التوست، ومنتجات الألبان.

3.     تناول قدر كاف من المياه والعصائر الطازجة لتعويض ما يفقده الجسم من مياه أثناء التقيؤ.

4.      تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك لما له من أهمية لكي ولطفلك مثل: الخضروات ذات الأوراق الداكنة كالسبانخ، والبقوليات كالفاصوليا، والعصائر مثل عصر الأفوكادو

5.     تناول حبوب "حمض الفوليك" في أشهر الحمل الأولى بعد استشارة الطبيب المتابع.

6.     شرب الحليب بصفة دائمة لأنه يحتوي على عنصر الكالسيوم المفيد لكي ولطفلك في فترة الحمل.

التغذية الصحية من الشهر الرابع إلى السابع:

 

بمجرد بداية الشهر السابع من الحمل يبدأ الاستعداد النفسى للولادة وفي هذه الفترة يجب الاهتمام بتناول الأطعمة التي تعمل على تسهيل الولادة ومرورها بشكل طبيعي وعلى التخفيف من الشعور بالانتفاخ الدائم بسبب زيادة حجم الجنين, وفي هذه الأشهر تبدأ الحامل باستعادة شهيتها مرة أخرى بعد فقدها إياها في شهور الحمل الأولى، ولهذا يمكنها الرجوع لتناول ثلاث وجبات يومياً ومعرفة ما هي الأشياء التي سوف تقيدها، فيجب تناول اللحوم بطريقة كافية والدجاج والأسماك، فهذه الأطعمة تحتوي على البروتينات المفيدة للجنين وللأم، وبالتالي يمكننا تقسيم ما يجب أن تتناوله على ثلاث مراحل:فطار، غداء، عشاء.

الإفطار:

يجب أن يضم الحليب والبيض والخبز وثمرة فاكهة وعصير طازج، فهذه المواد بها من الفيتامينات والبروتينات التي تعطي للام قوه مناسبة تستطيع من خلالها تحمل هذه الفترة وتسهيل ولادتها.

الغداء:

شرائح من الدجاج أو اللحوم أو السمك المطهو جيدا مع بقوليات وقطعة من الخبز، وهذه الأطعمة تحتوى علي الفسفور والبروتينات التي تحافظ على صحة الام والجنين.

العشاء:

يمكن تناول كوب من الزبادى مع ثمرة فاكهة وكوب من اللبن مع عدة ثمرات تمر أو سندوتش من الجبن, هذه الأطعمة الخفيفة  في وجبة العشاء تساعد الأم على النوم الصحي والمريح.

 

هذا هو النظام الغذائي الذي يجب على كل امرأة حامل  أن تسير عليه أو على نظام مشابه له للتقليل من مخاطر الأمراض التي يمكن ن تصيب الجنين إذا ما أهملت الأم هذه الفترة وتناولت ما تريده وهناك بعض الأطعمة الممنوعة تماما على الأم في فترة الحمل ويجب أن تصيبها وطفلها إذا ما أهملت الأم تناول ما هو مفيد في هذه الفترة, وهناك من الأطعمة ما هو ممنوع تماماً عن الأم في فترة الحمل ويجب على النظام السليم أن يخلو منها مثل: رقائق البطاطس المقلية، والأطعمة المليئة بالألوان الصناعية وبالمواد الحافظة، والوجبات الخفيفة "السناكس" التي بها الكثير من المواد الدسمة التي تؤثر على صحة الأم والجنين، ويمكن أن يصيبهما معا بالعديد من الأمراض، وهناك بعض الأشياء التي يجب على الأم ألا تفعلها أبدا إذا ما كانت تفعلها قبل الحمل مثل: التدخين,  تناول الكحوليات, الكافيين، فهي تؤثر على الجهاز التنفسي للطفل، ويمكن أن تصيبه بالعديد من المشاكل الصحية.

التغذية السيئة أثناء الحمل والأمراض:

تم اكتشاف أسباب العديد من الأمراض المزمنة والخطيرة مؤخرا مثل: السرطانات، وأمراض الجهاز التنفسي في بعض الدول، فعلى سبيل المثال في الصين واليابان اللذين يشتهران بأكل الكثير من الخضروات المخللة أدى إلى إصابتهم بسرطان المعدة وبعض الدول الأخرى مثل: أيسلندا حيث يتناولون "اللحوم المدخنة"  أدت إلي إصابتهم بسرطان المريء، وكانت نسب هذه الأنواع من السرطانات عالية بشكل كبير في هذه الدول, وبالتالي يجب أن تُحرم المرأة الحامل من تناول الأطعمة المخللة والمدخنة, ويجب تجنب السكريات أو عدم تناولها بكميات كبيرة لأنها تزيد من مستوي سكر الدم مما يضر بنشاط الجهاز المناعي، وبالتالي على المرأة الحامل  تناولها بكميات معتدلة, والدهون من أنواع الأطعمة التي تشتهيها الحامل بشكل كبير خاصة إذا ما كانت تتناولها باستمرار قبل فترة الحمل, ولكن هي من الأطعمة التي تسبب الكثير من الأمراض لها وللجنين مثل: السمنة، والبدانة، وحدوث مشاكل في الجهاز الهضمي ومرض السكر, والبروتينات الحيوانية أيضًا وخاصة تلك الخالية من الألياف الإكثار منها يؤدي إلي الكثير من الأمراض مثل السرطانات، وبالتالي يجب تناولها باعتدال وعدم الإكثار من البروتينات بشكل عام.

بعض النصائح التي يجب على المرأة اتباعها:

1.     ممارسة الرياضة باستمرار حتى ولو لفترة قصيرة كل يوم.

2.     السير على نظام غذائي ثابت.

3.     أخذ القسط الكافي للنوم.

4.     عدم الإجهاد في العمل.

 

وفي النهاية يجب على المرأة الحامل عدم السير مع فكرة أنه بمجرد الحمل فيجب أن تتناول الطعام بكميات كبيرة للحفاظ على الجنين وعليها من الأمراض، فهذه من الأساطير القديمة والتي أثبت الطب خطأها، فالاعتدال في كل شيء هو ما يجعله ناجحاً، وخاصة الاعتدال في الطعام أثناء الحمل ومعرفة أهمية التغذية السليمة للحامل؛ مما يقيها وطفلها من أمراض مختلفة مثل السمنة أثناء الحمل والتي تؤدي الي الكثير من التعب والإرهاق لها ولطفلها في المستقبل.

المصادر:
supermama
myvmc