أضرار الرموش الإصطناعية   

ثبت مؤخرا مجموعة مخاطر كارثية للرموش الإصطناعية. أكد الدكتور حنتيره استشاري أمراض العين والذي يعمل في أحد العيادات الخاصه بجده - أن الرموش الإصطناعية أحد أهم أركان التجميل هذه الأيام  ولكن يمكن أن تسبب مشاكل كبيرة  مثل تهيج حرف جفن العين وبالتحديد بصيلات شعر الرموش والخطر الحقيقي هي أن الرموش الإصطناعية تشكل خطر علي معدل نمو الرموش بشكل طبيعي وبالتالي لن تصبح أطول او أكبر سمكاً في المستقبل .

وأضاف حنتيره أن الصمغ الذي يستخدم للصق الرموش الصناعية والمحلول الذي يستخدم في إزالتها ممكن أن يحتوي على مواد سامة مثل الفورمالديهايد الذي يسبب التهيج والحساسية. وبسبب هذا التهيج  الذي من الممكن أن يصيب العين يمكن أن تتلف الرموش الحقيقية وتصبح أضعف وأخف وأقصر مما يزيد استعمال الرموش الصناعية فتدخل المرأة في حلقة مفرغة!

وهذا ما دفع جمعية أخصائي البصريات البريطانية إلى التحذير من أن استعمال الرموش الصناعية والتي من الممكن أن تسبب تلف في جذور الرموش ثم سقوطها traction alopecia بسبب الضغط المستمر الذي تتعرض له الرموش، أما الأكاديمية الأمريكية لطب العيون فقد حذرت سنة 2013 من أخطار الرموش الصناعية التي تشمل: التهاب في سطح القرنية، التهاب وتلوث الجفون، فقدان مؤقت أو دائم لرموش العين! وتشير الإحصائيات إلى أن الرموش الصناعية هي السبب التجميلي الأول المسبب لزيارة أطباء العيون في اليابان حيث يكثر استعمالهم هناك بشكل كبير