أشهر أمراض العظام عند الأطفال   

هناك الكثير من الأمراض التي تصيب أطفالنا ونحن لا نعرفها والكثير من المتلازمات والحالات التي يعانون منها ونحن غافلين تماما عنها وعن أسبابها وطرق علاجها، بعضها خطير وبعضها ليس له علاج والبعض  الآخر توصل الطب مؤخرا إلي حلول لها, وهذه الأمراض بالرغم من ندرة بعضها إلا أنها تسبب الكثير من المشاكل للأطفال في سن صغير ويعاني معهم والديهم بسبب عدم معرفة بعض الأطباء لهذه الأمراض النادرة أو معاناتهم بسبب عدم توافر علاج للحالة الذي يعاني منها طفلهم وفي هذا المقال سوف نتطرق إلي هذا الموضوع الهام والذي يجب أن نكون على دراية به حتى نستطيع مساعدة أطفالنا وسوف نتحدث عن أشهر أمراض العظام التي يعاني منها الأطفال، أسبابها وأعراضها وطرق العلاج إذا وجدت ولنبدأ بأشهر أمراض العظام التي تواجه الأطفال في سن صغير.

أولاً : أشهر أمراض العظام عند الأطفال.

1.   مرض نقص تصنع الغضاريف:

ما هو؟

يعرف هذا المرض بمرض "التقزم" وهو مرض وراثي نادر يظهر للأطفال من سن الولادة أي يولد بها الطفل.

أعراضه؟

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على الطفل منذ ولادته في عظامه كلها من الرأس إلى القدم، فيولد الطفل برأس كبيرة وجبهة بارزة وأنف أفطس وذراعين وقدمين قصرين للغاية،  كما يكون الأرداف والبطن بارزين بشكل كبير وواضح وشكل الأصابع تعطي شكل الشوكة عند بسط اليد.

الأسباب؟

لهذا المرض سببين رئيسين،  قد تكون طفرة جينية أدت إلي التقزم وقد تكون وراثة عائلية

الطفرة الجينية: يشير الأطباء أن هذه الحالة منتشرة أكثر من كونها وراثة عائلية ولكن لم يتمكن الأطباء من أثبات سبب حدوث هذه الطفرة الجينية التي تظهر في صورة جسدية فهناك الكثير من الآراء التي تشير إلي أنه من الممكن أن يكون بسبب عمر الأب الكبير قد يساهم بشكل كبير في ظهور هذه الطفرة .

الوراثة العائلية: هذا السبب أقل شيوعا حيث أن المرض لا بد أن يظهر من جين واحد غريب إما من الأب أو من الأم ولذلك ظهور هذا المرض هو 50% فقط بسبب جين أحد الأبوين وهو ما قد يندر حدوثه في مرض التقزم لأنه يحتاج لظهوره إلي طفرة جينية كبيرة في جين رئيسي ولكن من الممكن حدوثها.

نقص التنسج الغضروفي: نقص خلق الأنسجة في غضاريف العظام(طفرة جينية أيضاً) قد يؤدى إلي الإصابة بمرض التقزم

العلاج؟

لم يظهر علاج جذري لمعالجة هذا المرض حتى الآن فحتى هرمون النمو لا يفيد كثيرا في مرض القزامة ولكن في بعض الحالات يمكن اللجوء إلى تطويل العظام عن طريق الجراحة والعلاج الطبيعي.

2.   تقوس الساقين عند الأطفال:

ما هو؟

التقوس نوعان إما خلقي أو مكتسب نتيجة "لين العظام"

الخلقي : هو حالة خطيرة يصعب علاجها وتأتي من طفرة جينية معينة وهو الذي يحتاج إلي تدخل طبي وجراحي ومن الصعب على الطفل أن يمشي مرة أخرى

المكتسب: هو حالة مرضية تنتج عن لين العظام وهذا النوع يمكن أن يعالج من تلقاء نفسه مع تقدم الطفل في السن أو يحتاج إلي طبيب متخصص ولكنه ليس خطير ويمكن علاجه بسهولة

أعراضه؟

ولادة الطفل بتقوس في القدمين أي ثني الركبة للداخل أو للخارج أو إلي الجانبين تظهر من الشهر السادس مع صعوبة المشي ومن المفترض أن تقل عند الوصول إلى السنتين.

الأسباب؟

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلي ظهور هذه الحالة عند الطفل منها

       نقص فيتامين "د" الذي يسبب لين العظام

·         كثرة شرب الطفل للمواد الغازية والفوارات في عمر السنة

·         عدم تعريض الطفل لكمية كافية من الشمس

·         يمكن أن تسبب له بعض الأمراض التقوس مثل مرض الكبد

·         تناول النشويات بكثرة

·          طريقة الولادة الخاطئة للطفل

·         عدم تناول البروتينات بشكل كافي

·         إصابة الطفل بالتسمم بعنصري الفلورايد والرصاص

العلاج؟

يمكن علاج التقوس المكتسب بمعالجة الأسباب التي أدت إليه أي

·         تناوله لعناصر بها فيتامين "د" بشكل كافي

·         منعه من المشروبات الغازية

·         تعرضه لكمية كافية من أشعة الشمس لتقوية العظام

·         معالجة أي أمراض عضوية يعاني منها الطفل

·         تناوله لكميات محدودة من النشويات

·         تناول بروتينات بشكل كافي

·         استخدام أحذية ذات قوالب خاصة لتعديل القدم

·         ممارسة طفلك لبعض التمارين الخاصة بإرشاد الطبيب للتخفيف من التقوس

أما التقوس الخلقي فليس له علاج سوى الجراحة.

طرق الوقاية من مرض التقوس المكتسب؟

لأن التقوس المكتسب ينتج للعديد من الأسباب فهناك طرق للوقاية منه

·         ممارسة الرياضة اليومية أمام طفلك حتى يفعل ما تفعليه ويحافظ على الرياضة الدائمة

·         تناول الطفل لأطعمة مناسبة بها من البروتينات والنشويات والفيتامينات التي تمنع عنه هذا المرض

·         الحفاظ على صحة طفلك وعدم تعرضه للتسمم

·         اهتمام الأم بالتغذية السليمة وخاصة الأطعمة التي تحتوي علي فيتامين "د" وعنصر الكالسيوم الذين يساعدون على تقوية العظام

هذه نوعان من أشهر أمراض العظام التي تصيب الطفل بأسباب مختلفة قد تكون مكتسبة يجب أن تأخذين الحظر وقد تكون خلقية أو ناتجة عن جينات خاطئة يجب أن تقبلي بها وتحاولين أن تجعلي طفلك يتعايش معها حتى لا يعاني نفسيا وجسديا، وهناك أنواع من الأمراض شديدة الندرة ولكن هناك حالات تصاب بها نتيجة لبعض الطفرات ويجب أن نتعرف عليها.

ثانيا : أغرب أمراض العظام عند الأطفال.

1-   متلازمة تناذر مجيد:

ما هي؟

هو اضطراب وراثي نادر للغاية يصيب أكثر من عضو في الجسم ويسبب التهاب العظام مع فقر دم وخلل في النخاع العظمي للطفل وأول من اكتشفه هو دكتور عربي يسمي "حسن عبدالمجيد" عام 1989 وظهرت بعض الحالات في الشرق الأوسط والهند وإسبانيا وهي من المتلازمات المزمنة التي من الممكن أن تؤثر على حياة الطفل في الكبر.

الأعراض؟

تظهر أعراض هذه المتلازمة خلال العامين الأولين في النمو وتظهر في بداية علي شكل ألم حاد يعاني منه الطفل في العظام مع حمى، وآلام في المفاصل، وتأخر نمو العظام، مع قصر القامة هذه هي الأعراض التي تصيب العظام ولكن هناك أعراض تظهر في شكل عضوي مثل فقر الدم، وتضخم في الكبد، ويرقان

الأسباب؟

السبب الوحيد لهذه المتلازمة هو الطفرة الجينية شديدة الندرة وقد يكون مرض آخر لأن هناك بعض الأمراض التي تشبهه بشكل كبير مثل نقص المناعة متلازمة تسمى "متلازمة كافو" لذلك يجب أن تستشير الطبيب على الفور إذا ما حدث ولاحظت هذه الأعراض

العلاج؟

لا يوجد علاج جذري لهذه الحالة حتى الآن ولكن يتم إعطاء المرضي مضادات للالتهاب، والكورتيزون والمسكنات لتخفيف الآم العظام المبرحة وقلة حدة الالتهابات

2-   داء سيفر:

ما هو؟

هو حالة مرضية التهابية مؤلمة في كعب القدم ويندرج تحت أمراض الغضروف المفصلية.

الأعراض؟

طفل في عمر ال10 سنوات يشكو من الآم مبرحة في كعب القدم وعدم قدرته على ممارسة الرياضه أو المشي أو عيش حياته اليومية بشكل طبيعي وقد يلاحظ بعض التورم في القدم.

الأسباب؟

هذا المرض ليس مرض في حد ذاته لكن هو إصابة كعب فقط وهذا هو من أشد أسباب غرابته ومن أسبابه ممارسة الرياضة العنيفة فترات طويلة مما يؤدى إلى آلام مبرحة في كعب القدم

العلاج؟

التوقف عن ممارسة الرياضة لبضعة أسابيع وبعدها سوف يشفي الأم تلقائيا.

المصادر: childclinic