تعرف على أسباب ضغط الدم في العين ؟   

الضغط من الأمراض المنتشرة بشكل كبير في الآونة الأخيرة لسوء الأحوال المعيشية والاقتصادية في العالم أجمع حيث أن الضغط أحد أسبابه هي الضغوط النفسية والتوتر ومن الأمراض المصاحبة للاكتئاب حيث أن إحصائيات منظمة الأمم المتحدة تشير إلي أن 45% من سكان أفريقيا يعانون من مرض الضغط الدموي وهو رقم ليس بالقليل ويدل على أن أعداد الأشخاص المصابين بـ ارتفاع ضغط الدم  يزيد بقلة الدخل القومي في البلد ويقل بارتفاع مستوى الدخل وتحسين الأحوال المعيشية بليل أن نسبة الأشخاص المصابين به في الأمريكتين وأوروبا 35% ولكن هذا بشكل عام وما سوف نتحدث عنه في هذا المقال هو ضغط دم العين الذي له أسباب منفصلة وطرق علاج خاصة وأعراض معينة وطرق للوقاية فعالة للغاية ولكن في البداية يجب تعريف الضغط الدموي؟

ما هو ضغط الدم؟

هو حالة مرضية مُزمنة يكون فيها مستوى الدم في الشرايين مرتفع وهذا الأرتفاع يتطلب من القلب العمل بشكل أكثر وبجهد أكبر من المعتاد لكي يتمكن من دفع الدم في الأوعية الدموية وهو من الأمراض الخطيرة التي تؤثر علي جميع أعضاء الجسم وخاصةً القلب حيث أن في حالة ارتفاعه يمكن أن يؤدي إلي حدوث جلطات قلبية ولهذا مرضى الضغط يجب معاملتهم بطريقة خاصة ولنظام أكل معين, ولكن ضغط العين مختلف إلي حد ما عن ضغط الدم.

ما هو ضغط العين وأعراضه؟

للعين ضغط خاص يقاس بأداة طبية لمعرفة مدى قدرتها على التحمل وما إذا كانت تعاني من مشكلة أم لا وضغط العين يتراوح بين 10-21 ملم زئبق إذا كان الضغط أعلى من 21 إذا هذا المريض يعاني من ضغط دموى في العين وهؤلاء المرضى يولون الأطباء لهم الكثير من الاهتمام حيث أن ضغط دم العين قد يتزايد ويؤدي إلي مياه زرقاء على العين والمياه الزرقاء هي من الأمراض الخطيرة صعبة المعالجة بشكل كبير, وبالرغم من خطورة ضغط العين أيضا إلا أن اعراضه يمكن ألا تظهر عند بعض المرضى ولذلك يجب الفحص الدوري المستمر للعين ولكن هناك بعض الأعراض التي تظهر بمجرد إصابة عين المريض بها وهي

·        ألم حاد في العين

·        احمرار العين

·        التقيؤ والشعور بالغثيان

·        اختلال الرؤية المفاجئ

·        ألم حاد في الرأس

·        المعاناة من ضيق في مدى الرؤية

هناك بعض العوامل التي تؤدي إلي ظهور مرض ضغط العين وهي كالتالي

1. العمر, كلما زاد الشخص في العمر كلما زاد خطر إصابتهم بضغط العين

2. الجنس, بالرغم من الإحصائيات التي قرت بن النساء هم الأكثر عرضة للإصابة بمرض ضغط العين إلا أن هناك دراسات أثبتت أن الرجال أسرع في الانتقال من ضغط العين إلى المياه الزرقاء

3. التاريخ العائلي, قد يكون المرض وراثي

4. التاريخ الصحي, ترتفع احتمالية الإصابة بضغط العين إذا كان الشخص المصاب يعاني من مرض السكرى

5. التعرض لضربات أو كدمات في العين

6. وجود مشاكل كقصر النظر عند الشخص المصاب

7. نقص هرمون الاستروجين وأيضا استئصال المبيضين يؤدي إلي الإصابة بضغط العين وهذا هو السبب أن النساء أكثر عرضة للإصابة بالمرض

  والعوامل مختلفة تماما عن الأسباب فالعوامل هي أشياء تساعد على ظهور المرض وليست أسباب                   لظهوره وبالتالي هذه هي أسباب مرض ضغط العين

·        إنتاج كمية زائدة من الخلط المائي : الخلط المائي هو إفراز الجسم الهدبي الوجود بين القرنية والقزحية للماء  الذي يعمل على حماية العين وإذا أفرز هذا الجسم ماء بكمية كبيرة يؤدي إلي الإصابة بضغط العين

·        عدم تصريف كميات كافية من الخلط المائي : الخلل بين إنتاج الخلط المائي وتصريفه يؤدي إلى الإصابة بضغط العين

·        تناول بعض الأدوية مثل أدوية الربو وبعض قطرات ما بعد عمليات الليزك

·        التعرض لكدمات في العين

·        الإصابة بأنواع معينة من الأمراض مثل متلازمة التقشر الكاذب ومرض السكري

 هذه هي أسباب الإصابة بهذا المرض وبالرغم من صعوبته وخطورته إذا ما تم إهماله فله العديد من الأدوية وطرق العلاج التي تقضي عليه تماما وتجنب صاحبة العديد من المخاطر والمضاعفات ومن هذه الطرق هي

أولا : العلاج بالقطرات.

يلجأ الطبيب في بادئ الأمر إلي وضع قطرات معينة في عيني المريض وينتظر حتى يرى هل سوف تؤثر على وضع العين أم لا أو سوف يكون لها آثار جانبية عليه وإذا لم تجدي نفعا يلجأ الطبيب إلي النوع الآخر من العلاج وهي الأدوية

ثانيا : الأدوية.

يبدأ الطبيب بإعطاء بعض العقاقير و المراهم والقطرات الأخرى لمعرفة مدي فاعليتها علي عيني المريض ويعطيه بعض التعليمات في مواعيدها  وطرق وضعها والذي سوف يسير عليها ثم يطلب منه أن يأتي إلية بعد فترة يقررها الطبيب لمعرفة مدى فاعلية العلاج وإذا لم يجدى نفعا أيضا وظل المريض يشكو من الآلام التي كان يعاني منها هنا يلجأ الطبيب إلى الجراحة

ثالثا: الجراحة.

هذه أخر مرحلة يلجأ لها الطبيب وفيها يعمل كل ما يلزم قبل خضوع المريض للعملية من قياس لقاع العين ومدى صعوبة الإبصار قبل العملية ثم يخضع للعملية

هذه هي طرق العلاج الذي تختلف من نوع مريض إلى آخر وعلى حسب شدة وخطورة المرض وموعد اكشافه وكل ما كان مبكر كل ما كان أفضل ولذلك يجب أن تعرف بعض الطرق للوقاية لاكتشاف هذا المرض في وقت مبكر

طرق الوقاية من مرض ضغط العين.

·        الكشف المستمر على العين

·        الحفاظ على مستوى الأبصار

في النهاية يجب أن تعي ما يحتاجه جسدك وما يوفره لك وما سوف يصيبه إذا ما أهملته وبالتالي عليك أن تفعل كل ما بوسعك من ذهاب للطبيب في الموعد وجدول تعليمات تسير عليه.
المصادر: