أنواع الحروق وطرق علاجها   

تُعتبر الحروق واحدة من أكثر الإصابات المنزلية شيوعًا، خاصة بين الأطفال، وهي تنتج عن تلف الجلد الشديد الذي يسبب موت خلايا الجلد المتأثرة بهذه الحروق، وتعتمد درجة التعافي من المرض على سبب ودرجة الإصابة التي قد تصل إلى الموت إذا ما تم معالجتها بسرعة وبشكل فوري.

مستويات الحروق

هناك ثلاثة أنواع أساسية من الحروق: الدرجة الأولى والثانية والثالثة، حيث تعتمد قياس كل درجة على شدة الضرر الذي تلحقه بالجلد، حيث تكون الدرجة الأولى هي الأصغر والثالث هي الأكثر حدة.

حروق من الدرجة الأولى

تسبب الحروق من الدرجة الأولى تلفًا بسيطًا في الطبقة الخارجية للجلد، ولذلك تسمى أيضا "حروق سطحية" كما تعتبر حروق الدرجة الأولى أقل ضرر مقارنة بالحروق الأخرى

أعراض حروق الدرجة الأولى

ينتج عن حروق الدرجة الأولى احمرار بسطح الجلد أو التهاب طفيف مصطحب بألم وقد ينتج عنه تورم، ومن ثم تقشر الجلد التي يحدث بعد يوم من حدوث الحرق والتي تنم بذلك عن قرب الشفاء، ولكن بالرغم من سطحية حروق الدرجة الأولى إلا أن هناك بعض الحالات التي تتطلب زيارة الطبيب إن كانت الحروق كبيرة جدا ويصاحبها ألم ايضا حروق الدرجة الأولى الناجمة عن الكهرباء

أسباب حروق الدرجة الأولى

التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة أحد الأسباب الشائعة التي تتسبب في حدوث الحرق الناتج عن أشعة الشمس البنفسجية التي تخترق الطبقة الخارجية للجلد وتسبب في الحروق، كما أن هناك حروق ناتجة من  السائل الساخن أو البخار المنبعث من الماء المغلي التي يسبب ايضا في الحروق الدرجة الأولى، بالإضافة إلى الكهرباء كواحد من أهم مسببات حروق الدرجة الأولى وخاصة للأطفال.

طرق العلاج

الغالبية من حروق الدرجة الأولى يتم علاجها في المنزل, ولكن هناك بعض الحالات التي تتطلب رؤية الطبيب وخاصة إذا كان المُصاب طفلا، ويتم علاج الحروق بناءً على مدى عمق اختراق طبقات الجلد، حجم المنطقة المُصابة ومكانها، فإذا كانت الإصابة في العين أو الأنف أو الفم يتطلب ذلك معالجة فورية للحروق أو في حالة ظهور عدوى مثل نز, صديد, أو تورم، وعادة ما تلتئم الحروق من الدرجة الأولى في غضون 7 إلى 10 أيام دون حدوث ندبات.

الإسعافات الأولية في المنزل

إذا كانت الحروق طفيفة واخترت علاج الحروق في المنزل, فأول ما تقوم به عند حدوث حروق المعالجة بالماء البارد لتخفيف الألم وتجنب التورم لمدة 15 دقيقة، مع استخدام الصبار، العسل والمضادات الحيوية للمساعدة في الشفاء، كما تجنب استخدام الثلج أو الكمادات الباردة للغاية أو استخدام كرات القطن على الحرق لأن الألياف الصغيرة يمكن أن تلتصق بالإصابة وتزيد من خطر العدوى و تسبب تفاقم الحرق.

طرق الوقاية

يمكن  القيام بالعديد من الإجراءات التي تقي من معظم حروق الدرجة الاولى والتي تتمثل في الاهتمام بالحماية من أشعة الشمس بارتداء واقي ووضع الكريمات المناسبة التي تساهم في الحماية من أشعة الشمس، الاحتفاظ بأواني المطبخ الساخنة على الشعلات الخلفية من موقد الغاز, و التأكد من مراقبة الأطفال الصغار أثناء تواجدهم في المطبخ، وتغطية جميع مقابس الكهرباء المكشوفة في المنزل، مع وضع الأسلاك و الأجهزة الكهربائية في مكان يتعذر على طفلك الوصول إليه.

حروق من الدرجة الثانية

تعتبر حروق الدرجة الثانية ذات عمق وقوة أكثر من حروق الدرجة الأولى ويحدث هذا النوع من الحروق نتيجةً التعرض لدرجات حرارة قليلة ولكن لمدة طويلة جداً، حيث تعتبر حروق الدرجة الثانية عبارة عن نوعين إما حروق سطحية أو حروق عميقة وفي حال الحروق السطحية فإنها تظهر على شكل فقاعات لزجة تكون ممتلئة بخليط من الأملاح والمواد العضوية إضافة إلى الماء، وهي نتيجة لانفصال الطبقة السطحية عن الطبقة الأكثر عمقاً كما تحتاج الحروق السطحية للدرجة الثانية إلى مدة من الزمن تبلغ حوالي أسبوعين كي يزول أثرها في غالب الأحيان.

أما الحروق العميقة فهي تظهر على هيئة احمرار شديد في جلد الإنسان إضافة إلى ظهور البقع البيضاء على الجلد، تحتاج الحروق العميقة فترة حوالي ثلاث أسابيع كي تشفى، إلا أنها قد تحدث تغيراً في لون الجلد أو في سماكته في بعض الأحيان.

أسباب حروق الدرجة الثانية

الحروق الناجمة عن الاتصال المباشر مع النيران أو الأشياء الساخنة و التي تسببها البخار من السوائل الساخنة، الحروق الكيميائية الناتجة عن البلع أو التلامس مع المواد المسببة للتآكل، الحروق الكهربائية التي يمكن أن تحدث في حالة عض طفلك على سلك كهربائي أو لصق أصابعه في مأخذ كهربائي.

أعراض حروق الدرجة الثانية

تتشابه أعراض حروق الدرجة الثانية مع الدرجة الأولى والتي تعتمد في النهاية  على سبب ونوع الحروق، يُعد تكوين البثور أهم أعراض حروق الدرجة الثانية ثم الشعور بالألم الشديد (درجة الألم لا تتعلق بشدة الحروق ،لأن الحروق الأكثر خطورة يمكن أن تكون غير مؤلمة)، بالإضافة إلى  تقشير الجلد وتكوين بشرة حمراء أو بشرة بيضاء أو متفحمة وتورم.

كيفية علاج الحروق من الدرجة الثانية

في البداية يتم القيام بإزالة الملابس التي تغطي الجلد، وتتم عملية الإزالة بحذر ورفق ولطف شديدين، بعد ذلك يتم القيام بغسل أماكن الحروق وذلك باستخدام الماء البارد لمدة تبلغ خمسة عشر دقيقة، حيث أن الماء يساهم في حماية الجلد من التلف إضافة إلى أنه يعمل على تبريد مكان الحرق، ثم يتم القيام بتجفيف أماكن الحروق وذلك باستخدام فوطة جافة ونظيفة، بعد الانتهاء من التجفيف يتم القيام بتطهير أماكن الحروق وذلك باستخدام أحد المعقمات الطبية، بعد ذلك يتم القيام بدهن المنطقة المصابة بأحد الكريمات الطبية التي تحتوي في تركيبتها على مواد مضادة للالتهابات، ثم يترك الكريم على مكان الحرق إلى أن يجف قليلاً.

بسبب الطبيعة الرقيقة لهذه الجروح، فإن الحفاظ على المنطقة نظيفة وتضميدها بشكل صحيح أمر ضروري لمنع العدوى كما أن هذا يساعد أيضا على شفاء الحرائق أسرع.

بعض الحروق من الدرجة الثانية تستغرق أكثر من ثلاثة أسابيع للشفاء، ولكن معظمها يلتئم في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع دون تندب، ولكن في كثير من الأحيان يحدث تغيرات في لون الجلد، في بعض الحالات الشديدة، يلزم ترقيع الجلد لإصلاح الضرر، تُأخذ عملية ترقيع الجلد من منطقة أخرى من الجسم وتنقلها إلى مكان الجلد المحترق.

حروق الدرجة الثالثة

بالمقارنة مع حروق الدرجة الأولى والثانية، فإن حروق الدرجة الثالثة هي الأكثر خطورة من حيث المضاعفات التي  تُحدثها مثل الالتهابات وفقدان الدم والصدمة، والتي غالباً ما يمكن أن تؤدي إلى الوفاة، وفي الوقت نفسه ، تسبب جميع حروق الدرجة الثالثة خطر العدوى لأن البكتيريا يمكن أن تدخل الجلد المكسور.

أعراض حروق الدرجة الثالثة

من المعروف أن حروق الدرجة الثالثة تصيب كل طبقات الجلد  فيها الخلايا التحتانية والدهون والعضلات و قد تصل إلى العصب والعظام ويظهر مكان الحرق باللون البني أو الأسود أما الأنسجة الداخلية فتأخذ اللون الأبيض وتكون هذه الجروح مؤلمة للغاية أو لا يشعر بها الانسان علي الاطلاق في حالة تدميرها للأعصاب، كما تحمل الحروق الشديدة خطر انخفاض حرارة الجسم ونقص حجم الدم، عندما يفقد الجسم الكثير من الدم بسبب الحروق.

كيفية علاج حروق الدرجة الثالثة

تتطلب حروق الدرجة الثالثة عناية طبية فورية، وذلك لأنها تخترق سمك الجلد بشكل كامل وقد تصل إلى الأعصاب، قد يبدو الجرح أبيض وبنيًا ومتفحماً قد يحدث الحرق دون الشعور بأي ألم في مكان الحرق بسبب تلف الأعصاب، وفي النهاية  فلا يمكن معالجة حروق الدرجة الثالثة إلا عن طريق الطبيب. المصادر: wikihow mayoclinic webmd everydayfamily