أمراض قد تصيب المرأة الحامل أسبابها وطرق علاجها   

أولاً: ارتفاع ضغط الدم 
تصاب العديد من النساء بارتفاع ضغط الدم أثناء فترة الحمل، وهو تطور جديد في المرأة الحامل بعد 20 أسبوعًا من الحمل ووجود فائض بروتين في البول يتكون فائض البروتين نتيجة لخلل في عمل الكليتين،  ولا تظهر أعراضه بصورة واضحة.
الأعراض المرتبطة بهذا المرض:
- بعض الأمهات تصاب بحالة من الصداع المستمر.
- ألم مضاعف في المعدة.
- زغللة في العين، وميل للقيء.
- ألم شديد في البطن مما يؤدى في أغلب الأحيان إلى نزيف مهبلي.
- استفراغ وغثيان.
- كثرة التبول.

أسباب الإصابة بهذا المرض

- تدفق كمية غير كافية من الدم إلى الرحم.
- السن الأمهات تحت سن العشرين أو أكثر من الأربعين أكثر عرضة للإصابة بالمرض.
- الحمل المتعدد.
- الأم ذات الوزن المرتفع ومن سبق لها الإصابة بارتفاع ضغط الدم قبل الحمل.
- تشوهات المشيمة.
- التاريخ العائلي للإصابة بالمرض مسبقاً.
- مشاكل في الجهاز المناعي.
ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل يؤدى إلى ما يعرف بـ تسمم الحمل يسبب الوفاة للمرأة الحامل, وهناك بعض الخطوات التي لابد أن تتبعها الأم الحامل لضبط ضغط الدم أثناء فترة الحمل حتى لا يؤثر على الجنين:
- متابعة الطبيب بشكل مستمر وقياس الضغط بدقة في مراحل مبكرة من الحمل قدر الإمكان.
- قياس نسبة الكالسيوم في بداية الحمل.
- يمكن الاعتماد على أسبرين الأطفال من بداية الحمل ويكون ذلك باستشارة الطبيب حتى لا يؤثر على الجنين.

طرق علاج ضغط الدم المرتفع
- لا يوجد علاج محدد ، لأن العديد من الأدوية الخافضة للضغط قد تؤثر سلبًا على الجنين فإذا ظهرت المضاعفات الخطيرة بعد أن يصل الجنين إلى نقطة الجدوى ، على الرغم من أنه ما زال غير ناضج، عندها قد يكون هناك حاجة إلى الولادة المبكرة لإنقاذ حياة كل من الأم والطفل.
- التزام الفراش للراحة لتقليل النشاط البدني للمساعدة في خفض الدم.
- العلاج الدوائي: لمساعدة المرأة الحامل والجنين، على السواء.
ثانياً: أنيميا الحمل
انواع الأنيميا أثناء الحمل
- أنيميا نقص الحديد ويعتبر هذا النوع هو أكثر أنواع الأنيميا شيوعاً  بين النساء بسبب فقدان كمية كبيرة من الدم أثناء الدورة الشهرية الغزيرة أو أثناء الحمل, وعندما لا يحصل الجسم على كمية كافية من الحديد لإنتاج الهيموجلوبين حيث يعجز الجسم عن نقل الأكسيجين إلى جميع الأنسجة الموجودة.
- أنيميا نقص حمض الفوليك وتحتاج النساء لكميات أكبر من حمض الفوليك  لإنتاج خلايا الدم الحمراء الجديدة والصحية أثناء الحمل, وقد يؤدي نقص حمض الفوليك إلى العديد من العيوب الخلقية في الجنين.
أعراض الأنيميا
- شحوب واصفرار الوجه والجسم.
- نقصان واضح في الوزن أغلب من يعانون من الأنيميا هم نحيلون. 
- ضعف النظر, وحدوث زغللة وتشوش الرؤية.
- الشعور بعدم الاتزان من فترة إلى أخرى.
- عدم القدرة على المشي أو الوقوف لفترة طويلة.
- أرق دائم وعدم القدرة على النوم المستمر.
- خلل في إفرازات الغدد الصماء. 
- الشعور بالإرهاق والضعف العام بشكل مستمر، مع الشعور بالتعب السريع عند القيام بأي مجهود حتى لو كان بسيطاً.
- الإحساس بصداع قوي في أماكن مختلفة من الرأس.
- العصبية الزائدة دون سبب واضح.
- الشعور بآلام متكررة في المفاصل والعضلات.
أسباب حدوث الأنيميا
- الحمل المتعدد
- نظام غذائي ضعيف لا يحتوى على كميات عالية من الحديد.
- الفترة بين الحمل والآخر قصير جداً.
- بعض الأدوية والأطعمة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
- العوامل الوراثية حيث يوصى الأطباء بعدم زواج الأقارب أو عمل فحص فصل كهربي, وكذلك اختبار جيني لمعرفة تركيب الهيموجلوبين، كذلك تساعد تلك الفحوصات على معرفة احتمالية إصابة الجنين بالأنيميا.

كيفية علاج الأنيميا

يمكن علاج الأنيميا من خلال تحسين النظام الغذائي بالتركيز على تناول الخضروات والفواكه الغنية بالفيتامينات والألياف والمعادن, كالحديد والكالسيوم، وكذلك تناول اللحوم الحمراء والبيضاء والكبدة والأسماك الغنية بالحديد، وايضاً الحرص على تناول الأدوية الغنية بفيتامين سي الذي يساعد على سرعة امتصاص الحديد في الجسم.

ثالثا: سكر الحمل
أكدت الدراسات أن إصابة الأم بالسكر تسبب تشوهات الجنين بنسبة 10 أضعاف من فرص الحمل الطبيعية وهناك نوعين من سكر الحمل الأول هو إصابة الأم بالسكري قبل الحمل ويكون ضبط نسبة السكر قبل الحمل أمر مهم حتى لا يحدث تشوهات للجنين النوع الثاني هو إصابة الأم بالسكري أثناء الحمل وهو ما يطلق عليه اسم سكر الحمل ويؤثر على الجنين حيث يجعل حجمه أكبر من الطبيعي وهو ما يؤدى إلى صعوبة في الولادة الطبيعية، مع ظهور عيوب خلقية في قلب الطفل.
الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى زيادة سكر الدم
- الحمل بعد سن الأربعين النساء في هذه الفترة أكثر عرضة للإصابة عن غيرهم.
- تكيس المبايض.
- زيادة الوزن قبل الحمل.
- التاريخ المرضي السابق للعائلة للإصابة بالسكر.

العلامات والأعراض

- زيادة كمية البول وزيادة عدد مرات التبول.
- العطش الزائد والجوع الزائد من أهم علامات هذه الحالة.

طرق العلاج والوقاية من سكر الدم 

الاكتشاف المبكر أهم الخطوات التي تساعد في التغلب على مضاعفات الإصابة بسكر الحمل، والاكتشاف يكون بتحليل السكر في بداية الحمل والأسبوع الـ20, إذا كان سكر الحمل بسيطاً، يمكن علاجه أحياناً عن طريق التحكم في التغذية  حيث يطلب من الحامل تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر وبدلاً من ذلك يمكنها تناول الأطعمة التي تحتوي على السكر الطبيعي مثل الفواكه, ولكن في حالات أخرى يتم معالجة الحامل جرعات من الأنسولين عن طريق الحقن.

رابعاً: الأمراض المناعية 

هي مجموعة من الأمراض التي تؤدى إلى لزوجة الدم تعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بأمراض المناعة الذاتية، إذ تصاب امرأة من بين 10 نساء بأحد أنواع أمراض المناعة الذاتية, وللأسف تكون هذه الأمراض، سببا في مشاكل الخصوبة والحمل والإجهاض المتكرر كما أنها تسبب مشاكل للجنين وهو في بطن أمه أو عند الوضع تتسبب أمراض المناعة الذاتية الإجهاض المتكرر بنسبة 3 محاولات حمل فاشلة والإجهاض قبل الشهر السابع، والعلاج هنا يكون بحقن زيادة سيولة الدم والتي تؤخذ تحت الجلد يوميا مع أسبرين الأطفال، ويتم أخذ العلاج من بداية الحمل.

خامساً: التهاب الكبد الوبائي B
إن التهاب الكبد من النمط B هو عدوى فيروسية تصيب الكبد ويمكن أن تتسبب في أمراض حادة ومزمنة على حد سواء وينتقل إلى الأم عن طريق ملامسة الدم أو سوائل الجسم لشخص مصاب بالعدوى، ويتم اكتشافه عن طريق التحاليل التي تقوم بها الأم أثناء فترة الحمل، ومشكلة هذا الالتهاب أنه يمكن أن ينتقل إلى الجنين أثناء الولادة لملامسة دمها بالطفل، وفى هذه الحالة يتم إعطاء الطفل أجسام وقائية أثناء الولادة لمنع انتقال المرض له.

الحمل من أهم الفترات التي تمر في حياة المرأة لذلك يجب الاهتمام بمتابعة الحمل لتفادي الأضرار والمضاعفات التي تؤدي إلى إجهاض الجنين أو حدوث تشوهات به وكذلك لكى لا تؤثر على صحة الأم الحامل.
المصادر:
wikipedia
webmd
diabetes.co.uk