هل تعرف ما هي أهم مسببات جفاف العين؟   

تعتبر العين من أهم وسائل التواصل مع العالم الخارجي, حيث تعمل العين على إفراز الدموع التي لا تقتصر وظيفتها على البكاء فقط، بل تشمل العديد من الوظائف الأخرى، فالأملاح الموجودة في الدموع تعمل كمطهر يحمي العين من العدوى، كما تساعد في بقاء العين خالية من الغبار والمواد الأخرى, وتحتوى العين على بعض الأجسام المضادة وبعض البروتينات المقاومة للالتهابات والإصابات الميكروبية وفي حالة عدم قدرة العين على إنتاج الدموع الكافية لتغذية العين فتظهر مشكلة جفاف العين, و أحيانا تكون كمية الدموع المنتجة كافية ولكن تركيبها ليس صحيح، وبالتالي تفشل في أداء دورها, ويعتبر جفاف العين متلازمة شائعة تصيب ما بين 14٪ إلى 33%من السكان في العالم.
أسباب جفاف العيون
- بعض الحالات الطبية :الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتودى, ومشاكل في الغدة الدرقية وكذلك مرضي السكرى هم أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض وايضاً من يعانون من مشاكل التهاب الجفون, والتهاب أسطح العين يعانون من هذه المشكلة  
- الظروف البيئية مثل التعرض للمناخ الجاف والدخان وكذلك الرياح يمكن أن يزيد  من تبخر الدموع مما يؤدى إلى أعراض جفاف العين.
- النوع:  النساء أكثر تعرضا للإصابة بجفاف العين عن الرجال, وذلك تبعا للتغيرات الهرمونية  الناجمة عن فترات الحمل والولادة, استخدام موانع الحمل والتي تؤخذ عن طريق الفم, انقطاع الطمث.
- العمر: فمعظم الأشخاص الذي يتجاوز عمرهم 65 يعانون في الغالب من أعراض جفاف العين.
- تناول نظام غذائي منخفض القيمة في أحماض اوميجا3, وكذلك فيتامين أ.
- الليزك: قد يحدث جفاف للعين كأحدي المضاعفات عن إجراء الجراحة الخاصة بتصحيح عيوب الأبصار لكن هو بالعادة مؤقت ويزول بعد ستة أشهر من وقت إجراء الجراحة.
- الأدوية: بعض من العقاقير لها أثر علي حدوث جفاف العين علي مثل مضادات الاحتقان الأدوية الخاصة بالضغط, ومضادات الاكتئاب حيث أنها تقلل من إنتاج الدمع بالعين.
- الاختلال في تكوين مسيل للدموع يمكن أن يتسبب في جفاف العين.
- الاستخدام المبالغ فيه للجلوس لساعات طويلة أمام شاشات الأجهزة الالكترونية يؤدى إلى إرهاق العين وجفافها.



أعراض الإصابة بجفاف العين 
- إيجاد صعوبة في ارتداء العدسات اللاصقة.
- عدم انتظام سطح القرنية وسرعة تبخر الدمع وتكسره وفي الحالات المتقدمة قد يلاحظ ترقق القرنية وتجمع المخاط والتصاقه بسطح العين.
- عدم وضوح الرؤية أو ارهاق العين.
- احمرار العيون.
- الشعور بالحرقة.
- حساسية للضوء.
- الشعور بثقل في العينين, مع الإحساس بوجود جسم غريب.
 
كيفية تشخيص الإصابة بجفاف العين
الأعراض وحدها ليست كافية لتأكيد وجود وشدة الإصابة حيث تختلف أعراض  الإصابة من شخص إلى آخر لذلك يجب عمل اختبارات واجراءات لتحديد سبب جفاف العين ومن ضمنها  ما يلي:
- امتحان العين الشامل حيث يساعد فحص العين الطبيب في تشخيص سبب جفاف العين.
- قياس حجم الدموع   يقيس الطبيب إنتاج عينك للدموع باستخدام اختبار شيرمر حيث يتم وضع شرائح تحت الجفون السفلي, وبعد خمس دقائق يقيس كمية الشريط المنقوع بواسطة دموعك.
- تحديد نوعية الدموع. تستخدم اختبارات أخرى صبغات خاصة في قطرة العين لتحديد الحالة السطحية لعينيك .
طرق العلاج 
أهم طرق العلاج الشائعة هي استخدام 
- بدائل الدموع أو ما يسمى بالدموع الاصطناعية, فاستخدام الدموع الاصطناعية لجفاف العينين يكون فعالا في تخفيف الشعور بالألم.
- ارتداء العدسات اللاصقة الطبية أو ما تعرف بالعدسات الضمادة يمكنها حل المشكلة عن طريق حماية سطح العين والحفاظ على الرطوبة على خلاف العدسات اللاصقة العادية التي تزيد من خطر الإصابة.
- المكملات الغذائية المناسبة مثل تناول المزيد من الاحماض الدهنية (اوميجا3).
- غسل جفن العين هناك غدد فى حافة العين تنتج نوعاً من أنواع الزيوت، يمكن أن تؤدى تلك الغدد إلى جفاف العين، وغسل الجفون بشكل منتظم واستخدام منشفة دافئة للضغط عليها يمكن أن يساعد على التخفيف من حدة الالتهاب .
- علاج التهاب سطح العين هناك بعض من الأساليب التي ينصح بها طبيب العيون والتي  تساعد علي تقليل جفاف العين وذلك من خلال تقليل التهابات بسطح العين(كاستخدام القطرات والمراهم, التدليك وعمل كمادات دافئة, الاهتمام بنظافة الجفون).
- الضوء النبضي المكثف يعاني العديد من المرضى من أعراض جفاف العين ويصبحون أقل اعتمادًا على الدموع الاصطناعية وقطرات العين الأخرى للسيطرة على أعراض جفاف العين لهذا السبب  قد يكون علاج IPL مناسبًا لمرضى العيون الجافة الذين لا يرغبون في التعرض للاضطراب بسبب إزعاج استخدام قطرة العين المتكررة.

الوقاية من جفاف العين
- وقاية العينين من التعرض المباشر للمواد الكيميائية, والملوثات البيئية وذلك بواسطة ارتداء النظارات.   
- أخذ قسط من الراحة خلال أداء الأنشطة التي تتطلب تركيز النظر بشكل متواصل.
- وضع شاشة الحاسوب في مكان أقل ارتفاعا من مستوى العينين، من أجل تفادي فتح الجفون بشكل كبير.
- ويحذر دائما بالتخلص من قطرات العين بعد تماثل الشفاء وانتهاء مدة العلاج, لان هناك بعض الأنواع تكون صلاحيتها علي الأغلب 21 يوم من وقت فتحها واستعمالها وليس من وقت تاريخ الصلاحية المدون عليها.

جفاف العين من الامراض الشائع وينتج في حالة عدم قدرة العين على إنتاج الدموع الكافية لتغذية العين فتظهر مشكلة جفاف العين, و أحيانا تكون كمية الدموع المنتجة كافية ولكن تركيبها ليس صحيح،  ويصيب أشخاص من مختلف الأعمار ولكنه أكثر شيوعا مع تقدم السن وبصفة خاصة مع النساء نظرا للتغيرات الهرمونية الناجمة عن الحمل أو تناول موانع الحمل عن طريق الفم  انقطاع الطمث,  وغالبا ما يحدث بفعل العوامل البيئة المختلفة من التعرض لدرجات الحرارة المرتفعة ونقص الرطوبة والأتربة, وله العديد من الأعراض المرضية مثل احمرار العين والتهابها, الشعور بالحرقة, حساسية للضوء, الشعور بثقل في العينين, مع الاحساس بوجود جسم غريب، هو ليس مرض خطير لكن الإهمال في علاجه وتزامن وجوده مع وجود أمراض أخري كأمراض المفاصل بأنواعها قد يؤدي إلي ترقق القرنية, وتستخدم الدموع الاصطناعية فى علاجه كبديل للدموع الطبيعية.
المصادر:
allaboutvision