ضعف البصر بين الأسباب و طرق الوقاية   


النظر هو واحد من الهبات التي منّا الله علينا بها ,حيث تعد أكثر الحواس استخداما للتواصل مع العالم الخارجي, لذلك يجب  المحافظة عليه ، لتجنب فقدانه، أو الإصابة بضعف فيه،  والأن اصبحنا نواجه هذه المشكلة بشكل كبير حيث يعانى معظم الناس من ضعف ابصارهم وهو عدم القدرة على رؤية  الأشياء بسهولة ووضوح , حيث إن الشخص الذي يعاني من ضعف البصر يجد صعوبة في إنجاز بعض الأنشطة مثل الكتابة، القراءة، ،مشاهدة التلفزيون, حيث تصبح مهامه اليومية أمراً  صعبًا وعند الوصول إلى درجة ضعف بالرؤية والتي لا يمكن حلها بأحدي الطرق الطبية المنتشرة ، فإنه يجب على  الأشخاص اللذين يعانون من هذه المشكلة تعلم كيف يمكنهم  الاعتماد على أنفسهم في قضاء حوائجهم  كي لا يشعروا بالإحباط نتيجة فقدان الرؤية وألا يعني ذلك  التخلي عن الأنشطة الخاصة بهم لكن عليهم  إيجاد طرق جديدة للقيام بها ولذلك يجب علية الصبر وتقبل الحياة كي يعيش بشكل طبيعي.


اسباب ضعف البصر
هناك الكثير من الأسباب والعوامل التي تسبب ضعف النظر أهمها:
- هناك بعض الأطفال يعانون من عمى خلقي, مما يعنى أنهم يعانون من ضعف البصر منذ ولادتهم.  
- الأنيميا الناتجة عن سوء التغذية أو نقص نسبة الحديد بالجسم تؤثر بشكل كبير على الرؤية نظراً للدور المهم الذى تقوم به العناصر الغذائية من امدادات العين بالفيتامينات التي تقوى النظر مثل فيتامين أ.
- عند تناول الأدوية التي تحتوى على الكرتيزون لفترات طويلة ,وايضا المصابين بداء السكرى من الأسباب المؤدية إلى إصابة  العين بالمياه البيضاء والتي تسبب عتامة  للعين وبالتالي عدم القدرة على رؤية الأشياء.
- الأسباب الوراثية إذا كان أحد الوالدين أو كلاهما مصاب بأحدي هذه المشاكل المعروف  تزداد الإصابة بضعف البصر.
- إهمال نظافة العينين، وتعرضهما للملوثات المختلفة نتيجة استخدام الأدوات الخاصة بالآخرين , وعدم الاهتمام بتعقيمها. 
- الاستخدام اليومي والمستمر للشاشات مثل  ، الحاسوب, التلفاز ، وأجهزة الموبايل، التي تعمل على إطلاق أشعة مضرة بالعين، والتي تسبب عند حدوث مشكلة ضعف البصر بسبب إرهاق العين وزيادة الضغط الواقع عليها.
- القراءة في إضاءة ليست جيدة وغير مناسبة، أو القراءة من مسافة قريبة من العين.
- التعرض لأشعة الشمس الفوق البنفسجية.
- ضمور العصب البصري، أو نتيجة الأخطاء الانكسارية مثل قصر النظر.
- الإصابة ببعض المشاكل في العيون مثل التهابها.


- التقدم بالسن فعند سن الأربعين يكون الأنسان أكثر عرضة بشكل كبير للإصابة بضعف ومشاكل البصر بسبب التصلبات التي تصاب بها عدسة العين وفقدانها مرونتها.
- النوم بطريقة خاطئة فالنوم والوجه   للأسفل يعرض العين لضغط شديد قد يؤدى إلى فقدان النظر.
- الإصابة بالفيروس المضخم للخلايا الشبكية، وهو من الأمراض الشائعة عند المُصابين بمرض الإيدز.
- الإصابة بالورم الشبكي ، وهو أحد أنواع سرطان العين
- تعرض المنطقة المسؤولة عن الابصار في الدماغ لنقص الأكسجين مما يسبب العمى القشري.
- التعرض لأصابه أو ضربة على العين. 


اعراض الإصابة بضعف البصر


- وقتما يصل الطفل إلى عمر اربعة أشهر تبدأ عينه بالانحراف للداخل والخارج.
- يفقد الرضيع القدرة على تثبيت عينية على الأشياء ,أو متابعتها بعينيه عند تحريكها.
- وجود حول بدرجة كبيرة. 
- الشعور برؤية غير واضحة وتكون مائلة إلى الغباش.
- كثرة الدموع وإفرازات العيون .
- والاشخاص الذين يعانون من ضعف البصر تكون لديهم حساسية للضوء أي عدم القدرة على النظر للضوء.
- احمرار الجفون وتورمها.
- تقريب الأجسام للتمكين من رؤيتها.
- الإغلاق المتكرر لعين واحدة.
- الشعور بألم في منطقة العين، والّذي قد يكون مصحوباً بالحك المستمر للعين.
- عدم القدرة على التفريق بين الألوان.


انواع ضعف النظر
- اللابؤرية: ويحدث ذلك نتيجة انبعاج في القرنية أو زيادة نسبة تحدب أحد جانبيها عن الأخر فيقوم كل جزء بتجميع الضوء على حدة وإسقاطه على القرنية في نقطة مختلفة فتتجمع الأشعة في أكثر من نقطة فتبدو الصورة مشوشة وغير واضحة دائماً سواء كانت قريبة أو بعيدة وهو الأكثر شيوعاً بين مشاكل الإبصار، حيث يصاب به شخص من كل ثلاثة وهذا النوع يختلف تماما عن طول وقصر النظر.
- طول النظر: ويحد ث هذا نتيجة تسطح القرنية أو ضيق العين بشكل لا يسمح للأشعة المنعكسة من الأشياء القريبة بالتجمع على الشبكية كما هو معتاد في العين السليمة, بل تتجمع في نقطة خلف الشبكية فيصبح المريض قادر  على رؤية الأشياء البعيدة بوضوح ,بينما تبدو الأشياء القريبة غير واضحة. 
- قصر النظر: وهو حالة معاكسة تماما لما قيل في طول النظر حيث يتمكن الشخص من رؤية الأشياء القريبة منه فقط وألا يتمكن من رؤية الأشياء البعيدة بسبب تحدب العين بشكل غير طبيعيي فتسقط الأشعة أمام الشبكية لا عليها.
-

كيف تقى نفسك من مشاكل الأبصار

-   يجب ممارسة الرياضة يومياً. 
- الابتعاد عن السهر لتجنب أرهاق العين ، والنوم لوقت كافٍ أي ما يعادل 7 ساعات يومياً .
- تناول الأطعمة الصحية الغنية بالعناصر المهمة للعين مثل الأسماك والخضروات .
- عند التعرض لأشعة الشمس القوية يجب ارتداء النظارات الشمسية وخصوصا وقت الظهيرة.
- عدم الجلوس طويلاً امام الشاشات.
- الإضاءة الجيدة عند القراءة وعدم القراءة لفترات طويلة.
- شرب كميات كبيره من الماء للمحافظة على رطوبة العين.
- ضبط مستوى الكوليسترول, والسكر, وضغط الدم.
- مراجعة طبيب العيون وأجراء فحوصات للعين باستمرار.
- القيام بتمارين العين باستمرار حتى تقوي عضلات العين وتحميها من الإجهاد.
- يجب عدم استخدام أنواع رديئة أو منتهية الصلاحية من  أدوات التجميل وغيرها كذلك عدم تجربة العينات المعروضة لفحص المنتج , فمن الممكن أن تنقل العدوى بالتهاب العين.


طرق علاج ضعف النظر

يجب أن يحاول الشخص المصاب بضعف البصر معالجة مشكلته في وقت مبكر كي لا تزداد المشكلة وتتطور ويعاني مِن مشاكل أخرى مثل العمى في المستقبل، وتختلف مشكلات ضعف النظر كل واحدة عن الأخرى وكل نوع له طريقة علاج و أعراض مختلفة عن الأخرى:
- يمكن أن يتم العلاج باستخدام الليزر وهي من التقنيات الحديثة المستخدمة لتصحيح النظر والاستغناء عن النظارة. 
- النظارات فإذا كان ضعف النظر عبارة عن طول وقصر النظر فإنه في الغالب يعالج بارتداء النظارة لتصحيح النظر وعدم زيادة الضعف.
- العدسات اللاصقة حيث يقوم الطبيب بفحص العين ويحدد إذا كانت تحتاج إلى العدسات  لأن معظم العيون تعانى من الحساسية وهى من الطرق المنتشرة الأن لعلاج ضعف النظر حيث أنها لا تحتاج إلى  جراحة والا تسبب الأم للمصاب. 
- اللجوء إلى العمليات الجراحية إذا كان الشخص يعانى من إحدى المشكلات والتي لا يمكن علاجها بأي من الطرق السابقة.

ضعف البصر من أكثر المشاكل التي يعانى منها معظم الناس حيث أنها من أكثر الحواس استخداما للتواصل مع العالم الخارجي وتعنى فقدان المجال البصري وهو عدم قدرة الفرد على رؤية منطقة واسعة مثل الشخص العادي دون تحريك العينين أو تدوير الرأس ويكون  نتيجة للكثير من الأسباب التي تؤثر على صحة العين مثل عدم الاهتمام بنظافتها ,إصابة العين بإحدى الأمراض ,التعرض لإصابة تؤدى إلى فقدان النظر, فيجب أتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة للمحافظة عليها.
المصادر:
freedomscientific
kidshealth