كل مالا تعرفيه عن هرمون الحليب وتأثيره على الحمل وتساقط الشعر   

جسم الإنسان يفرز العديد  من الهرمونات بشكل عام  والتي تختص بدورها في تنظيم العمليات الحيوية المختلفة في الجسم، ولذلك فأي اختلال في نسب أحدى هذه الهرمونات سواء بالزيادة أو النقصان يؤثر بالسلب على صحة الأنسان, ومن ضمن هذه الهرمونات الضرورية للجسم هرمون الحليب أو البرولاكتين ويعتقد الكثير بأن هرمون الحليب  يتواجد لدى النساء فقط ,ولكن هذا الاعتقاد خطأ بل يوجد لدى الرجال أيضا, ولكن لم يتم معرفة دورة الوظيفي عند الرجال حتى الأن, والكثير من النساء تعاني من ارتفاع نسبة هرمون الحليب  لذلك يجب معرفة ,ما هو هرمون الحليب ؟ مدى تأثيره على حدوث الحمل ؟وكيف يتم إجراء التحليل اللازم له ؟ وعلى ماذا تدل نتائج التحليل ؟

ما هو هرمون الحليب؟

هو هرمون يتم إفرازه من الغدة النخامية , والمسؤول عن إنتاج اللبن عند السيدات والذي يعمل مع هرمون الاوكسيتوسين السؤول عن أدرار اللبن فلا ينزل من الثدي إلا عندما يعمل ،ويتم  إفراز هورمون البرولاكتين على دفعات، بالمعدل مرة كل 95 دقيقة وتعتمد قوة الدفع على ساعة الإفراز ,  حيث أن كمية الإفراز وصلت أعلى معدل لها خلال ساعات النوم العميق, وأيضاً في حالات الضغط النفسي الشديد, ومن الطبيعي ظهور اللبن من ثدي السيدة أثناء الحمل قبل الرضاعة، حيث تقوم هرمونات المشيمة بتنبيه الثدي فتظهر افرازات لبنية من الثدي خلال شهور الحمل وتستمر بعد الولادة 24 ساعة، وبعدها تتحول هذه الإفرازات للبن طبيعي لرضاعة المولود، وبمجرد وضع الطفل فمه على الحلمة تنتبه الغدة النخامية لهرمون الأوكسيتوسين فيؤدى ذلك لإدرار اللبن من الحويصلات.

وظائف هرمون الحليب

-          يساعد البرولاكتين في تحفيز نمو غدد الحليب في الثدي أثناء الحمل، وكذلك يحفز إدرار الحليب بعد الولادة.

-          يلعب دور هام في نمو الرئة عند الجنين.

-          يحفز أنتاج الخلايا العصبية في الجهاز العصبي.

-          يقلل من هرمون التستوستيرون عند الرجال, وكذلك هرمون الأستروجين عند المرأة.

 

أسباب زيادة هرمون الحليب في الجسم

-          تعرض الغدة النخامية لأحدى الأمراض كالسرطان فتزيد من نسبة إفراز الهرمون .      

-          خلال فترة الحمل والرضاعة، حيث تزيد نسبة هرمون الأوكسيتوسين الذي يحفز زيادة إفراز هرمون البرولاكتين.

-          التكيس  الموجود حول المبايض.

-          يعتبر تناول الأدوية والعقاقير مثل عقاقير الكآبة والغثيان من المصادر التي تؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الحليب في الجسم.

-          أمراض في الكلى , أو تليف الكبد.

-          الضغط النفسي، والشعور الدائم بالقلق والتوتر العصبي.    


أعراض  زيادة هرمون الحليب:     

-           عدم انتظام الدورة الشهرية لدى النساء.

-          تدفق الحليب من الثدي بشكل تلقائي ويظهر لدى النساء والرجال الذين يعانون من ارتفاع معدل البرولاكتين لديهم.

-          نمو الأثداء لدى الرجال.

-          عند ارتفاع هرمون الحليب تقل الرغبة الجنسية, وبالتالي تقل عدد مرات الجماع , فيؤدي إلي جفاف القناة التناسلية.

-          آلام الراس المتكررة كالصداع.

-          ظهور آلام في المفاصل والعظام.

-          ضعف في البصر ،واحياناً قد يؤدي إلى العمى.

-          اضطرابات في حاسة الشم.

-          التوهان و الإحساس بالرغبة في النوم.

-          ومن المضاعفات التي قد تحدث أيضاً عند زيادة هرمون الحليب لدى الرجل التأثر السلبي للغدة النخامية التي تحد من القدرة على إنتاج الحيوانات المنوية، فتؤدي لحدوث العقم .

وعند الشعور بإحدى هذه الأعراض عليك بسرعة التوجه إلى الطبيب لأجراء اختبار هرمون البرولاكتين وقبل اجراء الاختبار يجب مراعاة ما يلي:

-          الامتناع عن تحفيز الحلمة لمدة 24 ساعة قبل إجراء الفحص.

-          ارتداء  حمالة الصدر لكي لا يهتز الثدي كثيرا ويؤثر ذلك على نزول اللبن.

-          الامتناع عن الشراب والطعام لمدة يحددها الطبيب تتراوح من ست ل تمن ساعات .

-          عدم التعرض لأي ضغوطات نفسية.

-          عدم القيام بأي مجهود بدني شديد.

 

النتائج المحتمل ظهورها بعد التحاليل

 

هذه هي النسب الطبيعية لوجود الهرمون داخل الجسم :

-          نسبة الهرمون لدى المرأة الغير الحامل يتراوح من 4-23 نانوجرام مليميتر.

-          نسبة الهرمون لدى المرأة الحامل يتراوح من 34-386 نانوجرام مليميتر.

-          نسبة الهرمون لدى الرجل يتراوح من 3-15 نانوجرام مليميتر.

-          نسبة الهرمون لدى الأطفال  يتراوح من 3.2-20 نانوجرام مليميتر.

 

علاقة هرمون الحليب بحدوث الحمل

 

ارتفاع نسبة الهرمون تؤثر على الإنجاب إذ أنه يؤخر فرصة الحصول على حمل آخر, ولكن تأثيره يكون على المدى القصير حتى يعود لمستوياته ويوجد علاج هرموني بالأدوية لتنشيف اللبن والتحكم في معدلات الهرمون.

 

تأثير هرمون الحليب على تساقط الشعر

 

ارتفاع هرمون البرولاكتين يعد من أهم الأسباب المؤدية لتساقط الشعر. لذلك ننصح بالقيام بفحص مستوى البرولاكتين في حالة تساقط الشعر الكثيف ووجود الثعلبة، حيث يمكن حل مشكلة تساقط الشعر بتعديل نسبة هرمون البرولاكتين في الدم.

 

ما هي أحدث طرق العلاج

 

-          تناول الأدوية لخفض فرط افراز هرمون البرولاكتين سواء في الرجل أو الأنثى ، وتستعمل عادة تلك الأدوية على مدار العمر دون توقف ، و إذا تم إيقاف تناول تلك الأدوية فإن الورم سيعاود النمو ومعدلات هرمون البرولاكتين ستعاود الارتفاع وخاصة ما إذا كان الورم كبير الحجم .

-          في حالة كان الورم كبير لدى النساء فالتدخل الجراحي هو الحل لاستئصال الورم.

 العلاج الإشعاعي حيث تستخدم في حالات وجود ورم وعدم استجابته للعلاج الدوائي والجراحي، حيث يهدف العلاج الإشعاعي إلى تقليص حجم الورم.

-          يتم علاج ارتفاع هرمون البرولاكتين باستخدام منبهات مستقبلات الدوبامين لزيادة إفراز الدوبامين في الجسم، حيث تعد وسيلة آمنة وفعالة.

 

طرق الوقاية من ازدياد الهرمون

-          السيطرة على التوتر والضغط العصبي لأن التوتر يزيد من نسبة هرمون الكرتيزول  والذي يثبط بدوره الهرمون المنشط  للغدد التناسلية المسئولة عن انتاج هرمون البرولاكتين .

-          المحافظة على صحة الغدة الدرقية بتناول الأطعمة التي تحتوي على اليود, والمكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين أ, وفيتامين ب, فيتامين ج.

المصادر:
www.healthline.com
www.dailymedicalinfo.com
www.supermama.me