كيف تقي نفسك من الرمد الربيعي وزغللة العين؟   

إذا كنت ممن يعانى من الرمد الربيعي، وهذا يحدث عند تعرض عينيك لمواد مثل: حبوب اللقاح، أو جراثيم، أو غيرها، مما يصاحبها  احمرار، وحكة، ودموع بالعين، وهذا يؤلمك كثيرًا، ولا تجد حل سحري يخلصك من هذا الألم، أو تعانى من زغللة بالعين، ولا تعرف السبب الرئيسي في حدوث زعلة بعينك، وهذا يؤثر على حياتك، ولم تستطيع تستمتع بها جيدًا، والآن من خلال هذه المقالة سوف نتحدث عن الرمد الربيعي وزغللة العين، وطرق علاجهم.

أولا : الرمد الربيعي:

يُعد الرمد الربيعي من أحد أنواع أمراض الحساسية التي تصيب ملتحمة العين، ويطلق عليه ( التهاب الملتحمة التحسسي ) ، يحدث عند تعرض عينيك لمواد مثل: حبوب اللقاح، أو جراثيم، وقد يصاحبها  احمرار، وحكة، ودموع بالعين، مما يتسبب في انتفاخ العين واحمرارها، وزيادة الإفرازات والدموع، وقد تؤدي إلى وجود ألم في العين مع حكة قد تكون شديدة.

أسباب الرمد الربيعي:

تعددت أسباب الإصابة بالرمد الربيعي، وقد يعاني الكثير من الناس من التهاب الملتحمة العين (  الرمد الربيعي )، وخاصة الذين يعيشون في المدن الساحلية، ويرجع ذلك إلى الطقس الحار الذي يكون مناسب للبكتيريا،  حيث يعانى هناك الكثير من الأشخاص من التهاب الملتحمة الحاد.

قد يحدث التهاب الملتحمة، أو ما يعرف بالرمد الربيعي نتيجة لعدة أسباب:

1-          الروائح الكيميائية، مثل: المنظفات المنزلية، أو العطور.

2-          حبوب اللقاح من الأشجار، والعشب.

3-          الجراثيم، والغبار.

4-         وبر الحيوانات.

5-         استخدام الماكياج، ارتداء العدسات اللاصقة.

6-         ظهور تورمات ليفية حول القرنية لا تلبث أن تنمو فوق القرنية نفسها مما يؤدي إلى ضعف في حدة النظر.

7-         ثقل و هبوط الجفون العلوية نتيجة لتجمع السوائل فيها .

8-         ظهور إفرازات صفراء وبيضاء خاصة عند الاستيقاظ من النوم .

أعراض الرمد الربيعي:

1-         انتفاخ العين، والشعور بحرقة، وحكة .

2-         الشعور بوجود جسم غريب داخل العين.

3-         احمرار، وحكة، ودموع بالعين.

4-         ظهور نتوءات على الجفن تكون مؤلمة ويفضل عدم العبث بها.

5-         زيادة إفراز الدموع بالعين بصفة مستمرة.

وبعد أن تعرفت على أسباب الإصابة بالرمد الربيعي وأعراضه، فأنت الآن بحالة لبعض النصائح لتجنب الإصابة بهذا المرض، فيجب عليك اتباع الآتي :

1- عدم فرك اليدين بالعين، والحفاظ على اليدين نظيفة، وعدم وضعها على العين وهى متسخة.   

2- تجنب التعرض للتدخين، خاصة في الأماكن التي يتواجد بها حرق قش الأرز.

3- تجنب الاتصال بالأماكن التي يتواجد بها حبوب اللقاح، والطلاء، والغبار.

4- الاهتمام بالنظافة الشخصية.

5- إذا تعرضت للغبار، عليك وضع كمادات ماء مثلج على الجفن عدة مرات في اليوم .

6- يجب الابتعاد عن الأماكن الحارة التي  تتسبب في ظهور الحساسية، مما يؤدى إلي الإصابة بالرمد الربيعي.

7- يفضل استعمال نظارات شمسية، في حالة تعرضك للشمس.

ثانياً : زغللة العين:

 تعنى زغللة العين هي عدم قدرة العين على التركيز، فتصبح الرؤية ضبابيّة وأقل دقة، وفي هذه الحالة يعاني الشخص من زغللة في العين، وعدم القدرة على أداء مهامه بشكل جيد، كما أن هذه يسبب له الكثير من المشاكل الصحية والنفسية، كما يجب الانتباه لزغللة العين (  ازدواجية الرؤية ) لأن إذا تتطور الأمر قد يؤدى إلى الإصابة بأمراض خطيرة، مما يستدعى التدخل الطبي فورًا، فيجب معرفة أسبابها، وأعراضها، وطرق علاجها، حتى نكون على وعى بها، إذا حدث الإصابة بها، والأن سوف نتحدث عن أسباب وطرق علاج زغللة العين.

أسباب زغللة العين:

يتعرض الكثيرين للإصابة بزغللة العين، وذلك نتيجة لعدة أسباب وهى :

1-  قلة نسبة الهيموجلوبين في الدم عن المعدل الطبيعي ، لها تأثير كبير على العين، مما يشعر الشخص بهبوط، و زغللة بالعين، وازدواج في الرؤية.

2- ارتفاع ضغط الدم أو انخفاضه، مما يؤدي إلى زغللة بالعين، عدم الاتزان، وازدواجية الرؤية.

3- انخفاض معدل السكر في الدم أو ارتفاعه يؤدي بشكل كبير إلى زغللة العين.

4- النظر إلى شاشة الكمبيوتر لفترات طويلة يؤدي إلى إجهاد شديد في العين خاصة وأن الشاشة تكون على بعد 30 أو 40 سم من العين.

5- العمل لفترات طويلة دون أخذ قسط كافٍ من الراحة ، يؤدي  إلى الإصابة بالزغللة، والدوار، و الرؤية المزدوجة.

6- السهر لفترات طويلة وقلة النوم عن المعدل الطبيعي الذي يحتاجه الجسم، قد يؤدي إلى الشعور بزغللة قوية في العين، وازدواجية في الرؤية.

7- قد يصاب الشخص بزغللة العين ( ازدواجية الرؤية ) في حالة النظر إلى المسافات المختلفة، فقد يكون هذا سبب كبير في حدوث الإصابة بزغللة العين.

8-  قد يكون  التقدم في العمر، من أهم الأسباب الشائعة في الإصابة بزغللة العين.

أعراض زغللة العين:

1-  الشعور بوجود ألم حول العينين و في منطقة الحاجبين.

2- ألم عند تحريك عين واحدة أو العينين معًا.

3-  ضعف في حركة العين.

4-  تخاذل جفون العين.

5-  الشعور بغثيان، وصداع شديد.

6- حدوث اختلال في عين واحدة أو العينين معًا.

7- نزول افرازات من العين بغزارة.

وبعد أن تحدثنا عن أسباب الإصابة بزغللة العين، و أعراضه، الأن نقدم لكم بعض النصائح التي تساعد في تقليل الإصابة بزغللة العين يجب اتباع الآتي :

1- الاهتمام بالتغذية وتناول الفواكه والخضروات بشكل يومي.

2- المشي يوميًا لتنشيط الدورة الدموية.

3- شرب الماء كثيرًا على مدار اليوم.

4- عدم النظر لشاشات الكمبيوتر وما يشبهه لفترات طويلة، لأن هذا يؤثر على رؤية العين، ويصيبها بزغللة وازدواجية في الرؤية.

5- عدم السهر لفترات طويلة، والنوم  لفترات طبيعية.

6- أخذ قسط من الراحة، عند القيام بعمل شاق، فالراحة تساعد العين على التركيز، وعدم الازدواجية في الرؤية.

طرق علاج زغللة العين:

1- قم بتغطية عين واحدة ثم ارفع الغطاء وقم بتغطية العين الأخرى، فهذا قد يساعد على اختفاء ازدواجية الرؤية.

2- قم بإمالة رأسك نحو اليمين والشمال.

3- ارتداء النظارات الطبية، أو العدسات اللاصقة حتى تتمكن من رؤية الأشياء بوضوح.

4- تخيل أن مجال رؤيتك على شكل ساعة، فقم بتحريك عينيك حول أرقام الساعة من 12 إلى 6 ثم إلى 12، سوف تلاحظ اختلاف كبير في وضوح الرؤية، وعدم الشعور بوجود زغللة بالعين، ولا ازدواجية.

5- يمكن ضبط السكر لدى مرضى السكري، باستخدام أدوية الإنسولين، أو غيره من الأدوية التي تساعد في علاجه، لأن هذا ينعكس على العين، وإذا تم علاج السكر، فسوف نتمكن من علاج زغللة العين.

6- ارتداء نظارات واقية عند التعامل مع الآلات الثقيلة.

7- عند الذهاب إلي الأماكن التي يتواجد بها أشعة شمسية يفضل ارتداء نظارة شمسية في هذه الحالة، وذلك للحفاظ على سلامة العين، وتجنب الإصابة بالزغللة، والازدواجية الرؤية.

8- غسل اليدين جيدًا قبل إزالة وملامسة عدسات العين لتجنب حدوث العدوى، وهذا يكون له تأثير على العين.

9- يجب القيام بعمل فحص دوري للتأكد من سلامة العين.

10- ينصح بتناول الأغذية التي تتوفر بها العناصر الغذائية التي تساعد في الحفاظ على سلامة العين.

المصادر: www.youm7.com www.dailymedicalinfo.com www.dailymedicalinfo.com