هل تعرف ماهى علاقة السمنة بآلام المفاصل؟   

إن السمنة هي واحدة من الحالات الطبية الأكثر شيوعًا في مجتمعاتنا العربية، وأكثرها صعوبة من ناحية العلاج والتصدي لها، ولم يتم تحقيق سوى تقدم ضئيل في علاج السمنة، ولكن تم جمع العديد من المعلومات بخصوص العواقب الطبية لحالة السمنة، ومن الأثار السلبية لحدوث السمنة هي التي تؤثر على المفاصل والعظام.
وقد يحدث ألم في المفاصل: في أسفل أو أعلى الظهر، وغير ذلك، وعدم الراحة العامة في كل الجسم بسبب السمنة التي تُزيد من شدة الألم في الحركات المختلفة اليومية، والدهون الزائدة في منطقة الفخذين أو الإبطين وغيرها التي تؤدي للاحتكاك ولالتهابات الجلد، حيث أن كيلو واحد زيادة في الوزن يمثل ضغطًا بنسبة 5 كيلو على الركبتين و10 كيلو على العمود الفقري، بالإضافة إلى الوضعية غير السليمة لكف القدم مما يجد مريض السمنة صعوبة في المشي.
ماهي علاقة مؤشر كتلة الجسم بآلام المفاصل بشكل عام وآلام أسفل الظهر بشكل خاص؟
أوضحت العديد من الدارسات وجود علاقة محتمة بين ارتفاع كتلة الجسم والآلام التي يواجها الشخص حيث كلما ارتفع مؤشر ال BMI، يكون في معظم الحالات، زيادة في احتمال ظهور الآم أسفل الظهر، ويجل التنويه أن  تكوين الجسم لا ينعكس بفحص مؤشر كتلة الجسم ال BMI، قد يكون ال BMI سليم ولكن نسبة الدهون الموجودة تحت الجلد مرتفعة بشكل خاص.
بالنسبة لأضرار السمنة وتأثيرها على الألم
لتأكيد هذه العلاقة أكثر، أجريت  بعض الدراسات في جامعة فلوريدا، في قسم جراحة العظام وإعادة التأهيل عن الآلام الوظيفية والحركية الحادة لدى الرجال والنساء المسنين المصابين بالبدانة، الذين يعانون من مشاكل أسفل الظهر المزمنة، حيث كان أساس الدراسة هي العلاقة بين الآلام الوظيفية والحركية المختلفة لدى المسنين الذين يعانون من آلام أسفل الظهر المزمنة وبين المسنين البدناء، شاركت ثلاث مجموعات من المسنين البدناء في هذه الدراسة، مجموعة تعاني من السمنة الخفيفة، والسمنة المعتدلة والسمنة المفرطة، واظهرت النتائج أن  الآلام الوظيفية أثناء المشي وصعود الدرج لمجموعة الذين يعانون من فرط البدانة كانت الأشد من بين المجموعات الثلاث، بالمقابل، من حيث اختبار مستوى النشاط الوظيفي اليومي للأشخاص في مجموعات السمنة المتوسطة اشتكوا من آلام حركية و وظيفية أكثر أثناء المشي وصعود الدرج من مجموعة السمنة المفرطة.
هل تعتقد أن الكرش يفسد المظهر الخارجي :
- لا تقتصر أضرار الكرش على إفساد المظهر فقط، بل يؤثر على الصحة بالسلب، حيث أوضحت العديد من الدراسات أن دهون البطن تؤثر على العضلات أسفل الظهر، والعمود الفقري فتسبب انزلاق غضروفي، حيث تبدأ الفقرات في التقلص عند زيادة الدهون لتحمي العضلات ، وخشونة المفاصل،  ولشدة تحميل الكرش على البطن، تأثير على عظام الحوض، بالإضافة إلى أن أغلب من يعانون من السمنة لا يمارسون الرياضة، وعضلات الظهر تكون ضعيفة مما يزيد من آلام  الظهر، ويصل آلام ر في بعض الحالات إلى التدخل الجراحي حيث:
- يزيد الضعف المزمن لطبقة الغضروف من فرص احتكاك مفاصل الفقرات مع بعضها مما يؤدي إلى ما يسمى بالخشونة المفصلية للعمود الفقري وهو يتسبب في ألم مزمن بأسفل العمود الفقري ويؤدي ذلك بدوره إلى ألم بأحد الطرفين السفليين أو بكليهما وهو ما يُعرف بضيق القناة العصبية.
- ومع زيادة (الكرش) وزيادة تحدب الظهر تزداد فرص انزلاق فقرة القطنية على التالية لها مما يؤدي إلى ضيق آخر بالقناة العصبية فيحدث ألم مبرح للساقين أثناء المشي.


بعض  الطرق التي تساعدك على تفادي السمنة، والتخلص من آلام الظهر.
- ممارسة الرياضة، فالتمارين الرياضية المنتظمة تقوي العضلات، وتقلل من تراكم الدهون في منطقة البطن، مثل: المشي، الجري، السباحة.
- أتباع نظام غذائي صحي، للقضاء على السليوليت، والترهلات، للتخلص من الكرش.
- اللجوء إلى العلاج الطبيعي.
- تناول الأطعمة الغنية، بالأوميجا 3، مثل: الأسماك.
- تجنب تناول المعلبات، أو أية منتجات غير معروفة المصدر، مع مراعاة قراءة المعلومات المدونة عليها.
- تناول الطعام أثناء الجلوس لأن تناوله أثناء الوقوف يزيد من الكميات المتناولة.
- تجنب الأطعمة، والعصائر التي تحتوي كميات كبيرة من السكريات، بالإضافة إلى المشروبات الغازية، واستخدام بدائل السكر التي تباع في الصيدليات بدلًا من السكر.
- الحصول على قسط كاف من النوم، مع تجنب تناول الأطعمة في ساعات متأخرة من الليل وفي حالة الشعور بالجوع تناول ثمرة فاكهة.
- شرب كميات كبيرة من الماء أثناء اليوم.
- تناول الوجبات ببطء، حيث أن تناولها بسرعة يؤدي إلى ظهور الكرش. 
- الابتعاد عن تناول النشويات.
- التأكد التام من الجوع قبل تناول الأكل.
- الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوى على سعرات حرارية عالية مثل: الفواكه المجففة، كالمشمش، والتين. 
- تجنب تناول اللحوم الغنية بالدهون.
- عدم إهمال الوجبات الرئيسية الثلاثة، وخاصة وجبة الإفطار.
- تجنب تناول الأغذية المقلية، والإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف التي تخفض مستوي السكر، والكولسترول في الدم.
أسباب آلام  الظهر: 
- هشاشة عظام الفقرات:
أهم العظام التي تضعفها الهشاشة هي الفقرات، وتحدث هشاشة الفقرات عند السيدات أكثر من الرجال عند تجاوزهم عمر ال60،إثر سقوط بسيط على الأرض أو انحناء مفاجئ، وتحدب الظهر الناتج عن كسور الهشاشة مشكلة كبرى وخطيرة، حيث يتميز هذا المرض بفقد العظم لكتلته الطبيعية  فتضعف قوة تحمل العظم لثقل وزن الجسم وأعضائه، وعدم قدرته على تحمل الصدمات وبالتالي سهولة إصابة العظم بالكسور،  يسبب الآمًا شديدة مزمنة ويبطئ من حركة المريضة بشكل كبير وأحيانًا يمنعها الألم من الحركة والمشي.
أسبابه:

- يرجع إلى عوامل وراثية.
- التقدم في العمر الذي يؤدي إلى تغير بنية العمود الفقري.
- نظام غذائي يفتقر العناصر الضرورية لتقوية العمود الفقري.
- حدوث أي تغير في الهرمونات.
 
كيف تقي نفسك من حدوث هشاشة العظام:

- الحد من الأفراط في تناول الكحوليات.

- التقليل من تناول المشروبات الغازية، والمنبهات كالشاي، البن لاحتواهما على نسبة عالية من الكافيين التي تعمل على إعاقة امتصاص الفوسفات الضروري في بناء العظام وتقويته.
- أتباع نظام غذائي صحي يحتوي على فيتامين د وعناصر الكالسيوم، كذلك إضافة فول الصويا إلى الطعام بشكل يومي.
- الحرص على ممارسة النشاط الرياضي المستمر.


- إجهاد العضلات والأربطة:
تكرار حمل الأوزان الثقيلة بطريقة أعلى من قدرة العضلات على تحملها  فتؤدي إلى إجهاد عضلات والأربطة بين الفقرات مما يسبب الشعور بالأم.
- التهاب المفاصل:
التهاب المفاصل قد يصيب فقرات العمود الفقري أيضًا مما يؤدي إلى تضييق المساحة حول الحبل الشوكي ويؤدي آلام الظهر وفي هذه الحالة تسمى تضيق العمود الفقري.

كيفية التخلص من آلام  الظهر

- الحفاظ على وضعية جيدة أثناء النوم.
وضع بعض الثلج داخل منشفة وضعه على الظهر لمدة 10 دقائق وضع الركبتين والكاحلين على كرسي وأنت ممد على الأرض قد يساهم في تخفيف الضغط على ظهرك.
- اتباع تمارين شد العضلات.
- الجلوس في الماء يقلل تأثير الأنشطة الضاغط مما يساعدك في التخلص من الآم العضلات بشكل عام والآم الظهر بشكل خاص، المقاومة الطبيعية التي تحدثها المياه تجاه حركة الجسم تقلل الضغط على المفاصل.
- كل ساعتين في حالة ظهور الورم.
الاستلقاء على الأرض ومحاولة فعل بعض التمارين المختلفة للتقليل من الالآم، كوضع كرة تنس أسفل الظهر مكان الألم وتحريك الظهر عليها فتدلك مكان الألم.